السيرة الذاتية للشيخ ميمون زبير

 
السيرة الذاتية للشيخ ميمون زبير

          الميلاد

          الشيخ ميمون زبير أو الذي اشتهر باسمMbah Moen  هو الابن الأول للزوجين الشيخ زبير دحلان وسيدة محمودة. ولد في مدينة كارنج مانجو سارنج يوم الخميس من شهر شعبان عام 1347 ه أو 1348 ه أو 28 من شهر أكتوبر 1928 م.

          كان نسب Mbah Moen متصل إلى سونان كيري من حيث الجد. نسبه كما يلي: الشيخ ميمون زبير بن دحلان بن جاريك وريدجو بن منندر بن بوتيه فودانج (قرية لاجو سيغجهان توبان) بن إمام قمر الدين (من بالونجسونج بورينو بوجوناكورو) بن محمد (ماجن فوتيه كريسيك) بن علي بن حسين (قرية منتاراس دوكون، كريسيك) بن عبد الله (قرية كارنج جاراء، كريسيك) بن فاغيران فكابونان بن فانمباهان كولون بن سونان كيري.

          وأما من حيث الجدة، فنسبه كما يلي: سيدة حسنة بنت الشيخ شعيب بن غزالي بن مولانا (المعروف باسم Mbah Lanah، النبيل من مادورا الذي انضم إلى جيش الأمير ديبونيغورو).

          أصبح والده، الشيخ زبير طالبا مثاليا للشيخ سعيد اليمني والشيخ حسن اليمني المكي. ذانك المعلمان من العلماء المشهورين في اليمن.

          كان والده للشيخ ميمون زبير مثالا على الحزم والعزيمة، بينما كان يقتدي بالمودة والجودة من جده. المودة أحيانا تتخلص من الحزم، وأما التواضع غالبا ما يعارض الحزم.

          لكن في نفس Mbah Moen، كل ذلك يتآزر بطريقة متوازنة . إن قسوة الحياة الساحلية لا تغير موقفه إلى أكثر قسوة.

          إنه لمن صورة مثالية من شخصيته الحسنة والناضجة. كل هذا ليس شيئا فجائيا، لأنه منذ صغاره الذي عاش في تقاليد المعهد يربيه والده وجده على وجه مباشر.

          الأسرة

          كان Mbah Moen ترك عازبته بالزواج من البنت التي هي ذرية Mbah Sambu Lasem ألا وهي سيدة مسطيعة الحاجة. من زواجه، تولد عشرة أطفال، ثمانية أولاد وفتاتين.

          أسماء أولاده كما يلي:

١ الشيخ عبد الله أباب الحاج

٢ الشيخ ناجح الحاج

٣ الشيخ ماجد كامل الحاج

٤ الشيخ عبد الغفور

٥ الشيخ عبد الرؤوف

٦ الشيخ يس

٧ الشيخ إدرار

٨ سيدة صبيحة (مصطفى عقيل)

٩ سيدة رضية (الشيخ أنام)

الوفاة

توفي الشيخ ميمون زبير بمكة المكرمة، المملكة العربية السعودية في يوم الثلاثاء صباحا، 6 أغسطس 2019، من أجل القيام بتنظيم عبادة الحج. توفي في عمره التسعين.

التربية

في تاريخه التربوي، منذالصغر، كان Mbah Moen يربيه والده مباشرة بمعرفة دينية قوية، بدءا من حفظ وفهم علم الصرف والنحو والفقه والمنطق والبلاغة وسائر علوم الشريعة الإسلامية.

في سنه المبكر، حفظ عدة كتب بجيد، منها الأجرومية والعمريطي والألفية ابن مالك ومتن جوهرة التوحيد وسلم المنورق ورحابية في الفرائض. بجانب ذلك، حفظ كتاب فقه المذهب الشافعي مثل فتح القريب وفتح المعين وفتح الوهاب وما إلى ذلك. 

في عام 1945، ابتدأ تربيته في معهد ليربوبو كاديري تحت إشراف الشيخ عبد الكريم الحاج أو المعروف باسم Mbah Manaf. بجانب Mbah Manaf، هو يتعلم العلوم الإسلامية إلى الشيخ محروس علي الحاج والشيخ مرزوقي الحاج.

بعد نهاية تعلمه في ذلك المعهد، رجع إلى قريته وعمل ما علمه من علومه. ثم في عام 1950، ذهب إلى مكة المكرمة مع جده، الشيخ أحمد بن شعيب الحاج من أجل التعلم نحو العلماء فيها.

منهم، سيد علوي الملكي، والشيخ الإمام حسن المشاط، وسيد أمين القطبي، والشيخ يس الفاداني، والشيخ عبد القادر المندالي. تعلم Mbah Moen مدة سنتين.

في عام 1952، رجع إلى وطنه. عند وصوله إلى إندونيسيا، استمر تعلمه إلى عدة العلماء في أرض جاوى. من أساتذتهم الشيخ بيضاوي، والشيخ معصوم لاسام، والشيخ بصري مصطفى (رامبانج)، والشيخ وهاب حسب الله، والشيخ مصلح مارنجغين (داماك)، والشيخ عبد الله عباس بونتيت (سيريبون)، والشيخ أبو الفضل سينوري (توبان) والمشايخ الآخرون.

تأسيس معهد الأنوار

بعد أن اكتسب العلوم والمعارف كافيا، رجع Mbah Moen إلى سارنج أخيرا وخدم المجتمع.

في عام 1965، أسس Mbah Moen معهد الأنوار. ثم أصبح هذا المعهد مرجعا للأباء والأمهات لأن يرسلوا أيناءهم من أجل تعلم كتب التراث. حتى كان مجتمع سارنج أخيرا يعرفون الشيخ ميمون زبير كعالم جذاب.

المسار المهني في السياسة ونهضة العلماء

بجانب أن أصبح خادما لمعهد الأنوار، كان Mbah Moen في عام 1971 دخل إلى عالم السياسة وأصبح عضوا لمجلس النواب لولاية رامبانج حتى عام 1978. ثم في عام 1987، أصبح عضوا للجمعية الاستشارية الشعبية لجمهورية إندونيسيا كوافد جاوى الوسطى حتى عام 1999.

أثناء تقلده منصبه السياسي في الجمعية الاستشارية الشعبية لجمهورية إندونيسيان، كان من المعروف أيضا أن Mbah Moen نشط في نهضة العلماء من عام 1985 إلى عام 1990. سبق للشيخ ميمون زبير التقلد منصب الرئيس الاستشاري لنهضة العلماء لجاوى الوسطى، كما سبق أنه أصبح رئيسا لجمعية الطريقة لنهضة العلماء.

من عام 1995 إلى عام 1999، كان Mbah Moen نشيطا في المنظمات الحزبية مثل كونه رئيس المجلس الاستشاري الحزبي لحزب الاتحاد والتنمية (Ketua MPP Partai Persatuan Pembangunan). بعد ذلك في عام 2004، أصبح رئيس مجلس الشريعة لنفس الحزب.

التلاميذ

١ الشيخ واحد زهدي (اعتبر أن علومه متبحرة)

٢ الشيخ أنام (لقب برجل كامل لسرعة حفظه)

٣ الشيخ بهاء الدين نور سالم المعروف بـــــ Gus Baha’ (طالب عالم مشهور سريع في البحث عن العبارات في الكتب)

المؤلفات

١ نصوص الأخيار هو الكتاب الذي بين تقرير أول الصوم، وعيد الفطر، والمباحث المتعلقة بمكان السعي

٢ تراجم مشايخ المعاهد الدينية بسارانج القدماء من الكتاب الذي بين شخصية العلماء الكاملة لسارانج.

٣ العلماء المجددون الذي بحثه غالبا الشيخ بهاء الدين

٤ مسلك التناسك  الذي بين سند الطريقة للشيخ ميمون زبير إلى سيد محمد علوي الملكي والمباحث الأخرى

٥ كفاية الأصحاب

٦ تقيرات بديع أمالي

٧ تقريرات منظومة جوهرة التوحيد

 

Lokasi Terkait Beliau

    Belum ada lokasi untuk sekarang

List Lokasi Lainnya